الإنتاج الفني

منذ أن تأسست في عام 2006، أنتجت مدرسة سيرك فلسطين عدة عروض لجمهورها الفلسطيني والعالمي. حيث قامت بإنتاج 6 عروض حتى يومنا هذا: سيرك من خلف الجدار - عام 2007، لوين - عام 2009، أحلام للبيع - عام 2010، "كل صبر!" - عام 2012، "حدود-أمر" - عام 2014 و"مش زابطة" - عام 2014. إضافة إلى عرض سنوي يتم إنتاجه لجولة عروض السيرك المتنقل!

إن تطوير ونشر فنون السيرك في فلسطين كان ولا زال واحداً من أهداف مدرسة سيرك فلسطين. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، تسعى المدرسة الى تطوير عروض مختلفة: عروض شوارع ضخمة، عروض طلاب، مشاهد سيرك في المهرجانات والمناسبات، إضافة إلى إنتاج عروض إحترافية حقيقية. ومن المهم أن نشير مجدداً إلى الفرق بين السيرك الجديد أو المعاصر الذي نمارسه والسيرك التقليدي، فمن خلال السيرك المعاصر تدمج فنون المسرح والموسيقى والرقص والإضاءة وتصميم الملابس بفنون السيرك من أجل نقل قصة معينة للجمهور من خلال فنون السيرك.

ومن خلال جميع تلك العروض، تصل مدرسة سيرك فلسطين إلى أكبر شريحة ممكنة من داخل المجتمع الفلسطيني وخارجه. فمنذ أن تأسست عام 2006، تمكنت مدرسة سيرك فلسطين من الوصول إلى 60000 مشاهد من المناطق أ، ب، ج، من القدس ومن الخارج.

طاقم المدرسة الفني.