سيرك من خلف الجدار - 2007

يجسد عرض "سيرك من خلف الجدار" الحياة الواقعية للفلسطينيين: فصلهم عن عائلاتهم وأحبائهم وأرضهم ومائهم بواسطة جدار.

مدة العرض ساعة واحدة يروي من خلاله فنانو مدرسة سيرك فلسطين الصغار قصصهم والتحديات المختلفة واليومية التي يواجهونها كفلسطينيين. في العرض هناك أختان يفصلهم الجدار، وعاشقين غير قادرين على الإلتقاء بعد الآن. يأتي السيرك لمساعدتهم ليعطيهم الوسائل والمهارات الازمة لتمكينهم ذهنياً من كسر الحواجز التي خلقها الإحتلال الإسرائيلي، فضلاً عن الحواجز الإجتماعية والثقافية والذهنية التي تقسم المجتمع الفلسطيني داخلياً. في العرض، ينخرط العارضون في تدريبات هوائية على الأرجوحة والتيشو، إضافة إلى الجمباز المزدوج واللعب بالكرات والرقص والمسرح وغيرها من مهارات السيرك ضمن عرض إيقاعي ملون.

لا يثنينا الجدار عن العيش، عن التواصل، عن التعبير عن أنفسنا وأحلامنا وعن النضال من أجل حرية أراضينا. فعرض "سيرك من خلف الجدار"  يعكس إيماننا القوي بأن الجدار سينهار يوماً ما.

عرض "سيرك من خلف الجدار" هو العرض الأول لمدرسة سيرك فلسطين، تم إنتاجه عام 2007. أداء: أول طلاب ومدربين في مدرسة سيرك فلسطين.

بروشور العرض.

بدعم من: