طاقم المدرسة

مدرسة سيرك فلسطين عائلة كبيرة تنتفع من طاقة وحماس مدربيها وعارضيها وطلابها وموظفيها ومتطوعيها.

تطورت المدرسة بفضل العمل الدؤوب والتزام الأفراد الذين هم جزء من تطويرها، الذين يجمعهم إيمانهم وحماسهم للدور الذي بإمكان السيرك لعبه في فلسطين.

إن بيئة مدرسة السيرك متنوعة ومرنة، حيث الأدوار والمسؤوليات مختلفة: فمن الممكن أن يكون المدير هو نفسه السائق و تقني الصوت، و أن يكون العارض محاسباً وأن يساعد المسؤول المالي في أمور المسرح. فما يهمنا فعلاً هو أن نقدم عرضاً يتمتع به جمهورنا وأن نوفر تدريبات يستمتع بها طلابنا. وكوننا فريق مترابط قوي، نسعى الى الهام طلابنا وجمهورنا وشركاؤنا بأنه من خلال العمل معاً باستطاعتنا جعل المستحيل ممكناً!